استخدامات أخرى لـ إنفِني

لا تُستخدَم تقنية إنفِني فقط لعلاج ندبات حب الشباب، بل وفي معالجة الكثير من مشاكل البشرة:

المسامات الكبيرة

يُعَد التقدم في العمر وفقدان الجلد لحيويته، والتعرض الزائد لأشعة الشمس، وظهور البثور وحب الشباب بأنواعه من أهم الأسباب التي تزيد من اتساع المسام. ولإزالة آثار حب الشباب والمسام الكبيرة تعمل إنفِني على استهداف طبقات معينة في الجلد لخلق مناطق تخثّر

علامات تشقّق الجلد

وهي خطوط أو علامات صغيرة تبدأ بالظهور بلون أحمر أو أرجواني ويخبو لونها تدريجياً لتصبح بيضاء فضية. تظهر عادةً على الجلد في مناطق معينة كالبطن، والصدر، والأرداف؛ وتحصل كنتيجة للتغيرات المفاجئة في قياس الجسم كالحمل والبلوغ والزيادة السريعة في الوزن.

شيخوخة البشرة

مع التقدم في العمر تعاني البشرة من أعراض الشيخوخة المتمّثلة بظهور التجاعيد، والخطوط الدقيقة، والجفاف، وانحسار إنتاج الكولاجين في الجلد. ولاستعادة حيوية البشرة يأتي هنا دورعلاج إنِفني في تحفيزخلايا البشرة على إفراز الكولاجين وتنشيط عمليات الاستشفاء الطبيعي، مّما ينتج عنه تحسن ملحوظ في مظهر البشرة.

التجاعيد حول العيون

وهي خطوط دقيقة على زوايا العينين يترافق ظهورها مع التقدم في العمر. وتُعزى عوامل ظهورها إلى عدة أسباب كالفقدان الطبيعي للكولاجين، والتعرض الزائد لأشعة الشمس، والتغيرات في التوازنات الهرمونية في الجسم، والانكماش الطبيعي لعضلات الوجه عند الضحك أو العبوس.

الإفراز الدهني المفرط

يحدث عادةً في البشرة الدهنية وينجم عن النشاط الزائد للغدد الدهنية في البشرة. يعود السبب الرئيسي لذلك الإفراز إلى عامل وراثي أساسي ألا وهو زيادة هرمون الديهدروتستوسترون المسؤول عن تحفيز الغدد الدهنية لإنتاج المزيد من الإفرازات الزيتية. ولهذه المشكلة أيضاً يُسهم علاج إنفِني بشكل ملحوظ في التخفيف من الإفرازات الدهنية.

فرط التعرق

اضطراب شائع في عملية التعرق ينجم عنه زيادة غير طبيعية في إفراز العرق. تُسبّب هذه المشكلة الكثير من الإحراج في الحياة المهنية والاجتماعية. من خلال استهداف إنفِني لطبقات معينة في الجلد وإحداثها لمناطق تخثر محدّدة، تقوم بتضييق المسام في البشرة ممّا يحد من تسرّب العرق بشكل ملحوظ في المنطقة المستهدفة بالمعالجة.