الأسئلة المتكررة حول إنِفني

هي تقنية غير جراحية تستخدم الترددات اللاسلكية المجزأة والإبر المجهرية للتخفيف من مظهر الندبات المرافقة لحب الشباب، والمسامات الكبيرة، وعلامات تشقّق الجلد، والإفراز الدهني المفرط.

نعم، هو إجراء آمن على جميع أنواع الجلد.

تستغرق كل جلسة مدة تتراوح بين الـ 10 و30 دقيقة فقط.

يمكنك توقع رؤية بعض النتائج عند الانتهاء من الإجراء، ولكن جسمك سيتابع إعادة تشكيل الكولاجين لعد أسابيع بعدد الإجراء. للحصول على كامل النتائج يستغرق ذلك فترة تتراوح بين 4 و6 أسابيع.

فرصة التعرض لأعراض جانبية هي منخفضة للغاية.

سيقوم طبيبك بمناقشة أهدافك من المعالجة، ووفقاً لذلك سيتحدّد عدد الجلسات التي تحتاج.

لأنّ تقنية إنفيني تستهدف بدقة مستويات معينة في طبقة الأدمة، فهي لا تتسبب بأي أذى حراري لسطح الجلد، وبذلك تكون فترة التعافي أسرع. وتختلف فترة التعافي وفقاً لإعدادات المعالجة ولا تتجاوز اليوم أو اليومين. ويظهر خلالها احمرار وانتفاخ خفيف في المنطقة المعالجة.

يعتمد ذلك على نوع الإجراء وعلى المُراجِع، فلكل شخص درجة تحمل تختلف عن الآخر. وعلى الرغم من ذلك، فقد تمّ تصميم جهاز إنفيني مع مراعاة توفير الراحة للمريض من خلال استخدامه لتقنية “كمفورت فلو”. وبالمقارنة مع التقنيات الأخرى، يجد الكثيرون أنّ تقنية إنفيني أكثر راحة.